التسويق بالذكاء الاصطناعيالتسويق بالمحتوىتسويق سوشال ميديامقالات عامةمهارات التسويق

المنشورات التفاعلية : 10 أفكار ذهبية لزيادة التفاعل 🌟

0
المنشورات التفاعلية : أفكار ذهبية

المنشورات التفاعلية : أفكار ذهبية

 إنشاء محتوى تفاعلي على وسائل التواصل الاجتماعي هو طريقة رائعة لمعرفة هل تصل رسائلك التسويقية لجمهورك المستهدف بشكل صحيح، أم لا.

بالإضافة إلى الاستفادة من المنشورات التفاعلية على وسائل التواصل الاجتماعي كفرصة لمعرفة المزيد عن جمهورك، و كسب ثقتهم و ولائهم و اهتمامهم.

لذا سوف نناقش اليوم المنشورات التفاعلية على وسائل التوصل الاجتماعي، وكذلك 10 أفكار ذهبية أثبتت فاعليتها في جذب التفاعل.

هيا بنا نبدأ..

المنشورات التفاعلية : 10 أفكار ذهبية لزيادة التفاعل

لجذب انتباه القراء، يجب تقديم إضافة قيمة للمستهلك النهائي، كما ويجب وضع هدفا لتلك المنشورات.

وذلك عبر محتوى عالي الجودة يستفيد منه عملاء الشركة الحاليون والمحتملون.

بالإضافة إلى ذلك، الفهم القوي لطريقة أداء المحتوى يمكن أن يساعدك في توجيه استراتيجية نشر المحتوى، و كذلك تخصيص المحتوى  بشكل أفضل وفقًا لاحتياجات عميلك، و تطوير طريقة كتابته ليستحق القراءة.

علاوة على ذلك،  تساعدك المنشورات التفاعلية على وسائل التواصل الاجتماعي في قياس معدل تلقى منشوراتك و هل لها صدى لدى عملائك.

ما هو المحتوى التفاعلي؟

بأبسط العبارات الممكنة: المحتوى التفاعلي هو محتوى رقمي على وسائل التواصل الاجتماعي يمكنك التفاعل معه. فهو يشجع المشاهد على اتخاذ إجراء معين، مثل المشاركة في استطلاع رأي أو حضور حدث أو مناسبة ما.

حيث يساعد هذا المستوى من المشاركة على تعزيز مشاركة العميل و تجربته مع المحتوى. فبدلاً من القراءة السلبية لمنشور طويل، يتفاعل العميل مع المحتوى بشكل نشط، وذلك عبر المنشورات التفاعلية.

كما يزيد المحتوى التفاعلي أيضًا من الوقت المستغرق على صفحة موقعك الالكتروني، حيث يشهد تفاعلًا أكبر بنسبة 52.6% من المحتوى الثابت، و يقضي المشترون ما يقرُب من 8.5 دقيقة في عرض عناصر المحتوى الثابتة و 13 دقيقة في عناصر المحتوى التفاعلي.

إذًا، ما هو المحتوى التفاعلي بالتحديد؟

للإجابة على هذا السؤال، عليك أولاً أن تسأل نفسك، لماذا تنشر المحتوى أصلاً؟  يقول بعض المسوقين أنهم يسعون للوصول لعملاء جُدد و إبلاغهم بالمنتج أو الخدمة. و يقول آخرون أن الهدف هو بناء عامل الثقة و الولاء للعلامة التجارية.

في الحقيقة ، تتيح وسائل التواصل الاجتماعي للشركات  الأمرين معًا؛ حيث يمكنك الوصول لجماهير جديدة من خلال ما تعرضه من قصص أو المنشورات. بالإضافة إلى ذلك زيادة عدد المتابعين عبر محتوى متسق و عالي الجودة.

فقد ولى زمن المحتوى النصي العام منذ فترة طويلة.
حيث ينجذب العملاء للمنشورات التحفيزية، و هنا يأتي دور المنشورات التفاعلية .

أنواع المنشورات التفاعلية على وسائل التواصل الاجتماعي

تطورت منشورات وسائل التواصل الاجتماعي من المنشورات النصية التقليدية. فبدأت المنصات المختلفة بإضافة عناصر جديدة، بدءًا من استطلاعات الرأي على Twitter إلى محتوى الفيديو على Facebook.
حيث يخدم كل عنصر غرضًا محددًا عند التواصل مع الجمهور
و مع تزايد عدد المنشورات، و تطوير طرق جديدة و مبتكرة للبعد عن المنشور الموجز، و جذب الانتباه و دفع المتابعين للتفاعل على المنشورات التفاعلية.

و فيما يلي : 10 أفكار لمنشورات تفاعلية أثبتت فعاليتها، يمكنك تجربتها لتعزيز تواجدك على الإنترنت و زيادة متابعينك على مواقع التواصل الاجتماعي.

١. استطلاعات الرأي.
٢. الإختبارات.
٢. الآلات الحاسبة التفاعلية.
٤. ضمان الجودة المباشر / AMAs.
٥. المسابقات و الهدايا.
٦. الألعاب.
٧. منشورات ملء الفراغات.
٨. المحادثات العامة.
٩. التحديات الفيروسية.
١٠. مشاركة القصص الخاصة.

و الآن، دعنا نتناولها بالتفصيل:

المنشورات التفاعلية على وسائل التواصل الاجتماعي

أنواع المنشورات التفاعلية

أنواع المنشورات التفاعلية

1. استطلاعات الرأي

استطلاعات الرأي ليست فكرة جديدة تمامًا. في الواقع، هناك بعض من أشكال الاقتراع موجودة منذ عدة قرون.
من السهل إنشاء استطلاعات الرأي. و هي طريقة بسيطة لفهم مواقف الجمهور و تفضيلاته.

و بالتأكيد ، يمكن الاستفادة منها على منصات – Instagram، و Twitter، و Facebook، و LinkedIn، و غيرها. حيث يحب الجمهور مشاركة آرائهم أينما أمكنهم ذلك.

ليس من الضروري أن تتمحور استطلاعات الرأي حول منتجات أو خدمات عملك. يمكنك أن تسأل جمهورك عن عاداتهم أو أفكارهم أو حتى تسألهم عن خططهم لعطلة نهاية الأسبوع – كما تفعل بعض الشركات.
و ليكن سؤالك، عطلة نهاية الأسبوع الطويلة تبدأ الآن. ما هي خططك ؟
أو أطلب من جمهورك المشاركة بالرأي أو بالمشاعر . فمثلا اطلب منهم التصويت على النكهات الجديدة لمنتجك أو على لون جديد للعبوة.

التأثيرات النفسية لهذه المنشورات التفاعلية قوية لأن جمهورك يشعر أنه يساعد في إنشاء المنتج معك. مما يعزز ولاؤه لك.
و إليك خدعة نفسية: يحب الناس معرفة مدى تشابههم مع الآخرين. لذا، إذا تم حجب النتائج، ستجد شريحة كبيرة من الناس تصوت فقط لرؤية النتائج.

2. الاختبارات

نحن نحب الاختبارات. فهى ممتعة، و نشعر بالإنجاز  و النجاح بمجرد الانتهاء منها، ومن منا لا يستمتع بالقراءة عن نفسه؟
و من الحكمة أن تستفيد العلامات التجارية في تقديم هذا النوع من الترفيه  في التسويق الرقمي.

على سبيل المثال، لنفترض أنك علامة تجارية لمنتجات التجميل. مع تزايد عمليات شراء منتجات التجميل والعناية بالبشرة والأزياء عبر الإنترنت، يمكن أن تساعد الاختبارات عملائك في فهم المنتج أو الخط الذي يناسبهم بشكل أفضل.
و قد يساعد الاختبار في إلهام العملاء لفهم و اختيار أفضل منتج  مناسب لهم.

3. الآلات الحاسبة التفاعلية

تعد الآلات الحاسبة التفاعلية طريقة رائعة لزيادة التفاعل. فهي تعطي العملاء إجابة سريعة على سؤال معقد محتمل. كما أنها رائعة لتوليد عملاء محتملين ، إلا أنها تتطلب المزيد من العمل.

ربما  شاهدت آلة حاسبة على موقع أحد البنوك، سواء كان ذلك حاسبة ادخار أو حاسبة قروض.

بالنسبة للأخير، سيختار المستخدم المبلغ وعدد الأشهر، و ستخبرك الآلة الحاسبة على الموقع بسعر الفائدة والقسط الشهري كي تحصل على أفضل قرض مناسب لك.

4. البث المباشر لـ QA/AMA (اسألني أي شيء)

البث المباشر يثير الفضول و لا يمكن التنبؤ به، حيث يشجع على الحوار المفتوح.
بالتأكيد ،  فتح خط اتصال مباشر مع جمهورك دائمًا فكرة رائعة، و توفر وسائل التواصل الاجتماعي البث المباشر بكل سهولة .

كل ما تحتاجه هو منشور بسيط تعلن فيه أنك ستبدأ البث المباشر في وقت و تاريخ محدد، و أنك ستجيب على جميع الأسئلة الملحة التي يطرحها عملاؤك. من المحتمل أن يشجع ذلك جمهورك على إرسال الأسئلة إليك مسبقًا .

ينطبق القول المأثور القديم “القيادة بالقدوة” على هذه الدردشات المباشرة. عندما يرى جمهورك أعضاء آخرين مشاركين في البث، فمن المرجح أن يشجيعهم ذلك على التحدث أيضًا.

و في الوقت نفسه، تتضمن الدردشة عرضًا كاملاً لمنتجاتك.

أثناء الدردشة، افتح المنتج و اظهر امكانياته و مواصفاته و جودته – وهو كل ما يحتاجه العملاء عند الشراء عبر الإنترنت.

و تأتي جودة المحتوى في المقام الأول ، و تقديم شيء ذا قيمة للمشاهدين.

نصيحة إضافية : ادعو  أحد عملائك؟ و استضفه للمشاركة معك في البث المباشر.  أو مع عميل يرغب في مشاركة تجربته مع المنتح.

5. المسابقات و الهدايا

في العموم، المسابقات و الهدايا يحبها الجميع و يراها رائعة. نستخدمها فى وسائل التواصل الاجتماعي ليس فقط لزيادة نسبة المشاركة ولكن أيضًا لإثارة المشاركات الجديدة و جمع بعض الأفكار الإبداعية من عملائك.

الهدايا

من منا لا يحب الحصول على شيء مجاني؟ منشورات الهبات نفس الشيء تمامًا.

فهى طريقة رائعة لزيادة عدد المتابعين، و حشد المزيد من المشاركات، و نشر فكرة عملك. حيث تحصل مسابقات Instagram على 3.5 أضعاف عدد الإعجابات و 64 مرة من التعليقات في المتوسط ​​، مقارنة بالمشاركات العادية.

و للفوز بالهدية، تطلب العلامات التجارية عادةً شيئًا ما في المقابل. قد يشمل ذلك متابعة حساباتهم على وسائل التواصل الاجتماعي ثم اتباع تعليمات محددة – الإعجاب و التعليق أو جذب ثلاثة أصدقاء ومتابعة حسابات أخرى مماثلة و غير ذلك الكثير.

على سبيل المثال طلبت Sephora من متابعيها متابعة حسابها على Instagram بالإضافة إلى Marc Jacobs ووضع علامة على الأصدقاء (كلما زاد عدد الأصدقاء الذين تم الإشارة إليهم، زاد عدد الفرص للفوز بالهدية. نتج عن ذلك أكثر من 79000 إعجاب.

المسابقات

تتطلب المسابقة مجهود أكثر من المشاركين، ولكن المكافآت عادة ما تكون أعلى. يمكنك أن تطلب من متابعيك تصوير مقطع فيديو مدته 15 ثانية لأنفسهم وهم يستخدمون المنتج أو تتحداهم للتوصل إلى شعار جديد.

على سبيل المثال، أنشأت ستاربكس مسابقة الكأس الحمراء ، حيث تمت دعوة العملاء لتزيين كوب العطلة الشهير ومشاركة تصميماتهم عبر Instagram و Twitter. عرضت ستاربكس منتجاتها المفضلة وشاركت تصميم العميل مع جمهورها الكبير.

و كما هو الحال مع الهدايا المجانية، تساعد المسابقات في زيادة عدد المتابعين والعملاء المحتملين والوعي بالعلامة التجارية مقابل الحصول على جائزة.

6. الألعاب

الألعاب في كل مكان من حولنا.  لأن الألعاب تجذب جمهور عريض. و من الصعب مقاومة جاذبية الألوان، أو حل اللغز، أو التنقل في متاهة.

على سبيل المثال، خلال فترة الإغلاق أثناء جائحة كورونا  عام 2020، دخلت Lazy Oaf، وهي علامة تجارية لملابس الشارع، في شراكة مع Animal Crossing ، وهي سلسلة ألعاب فيديو للمحاكاة الاجتماعية. كانت الشخصيات ترتدي ملابس Lazy Oaf الملونة.

مما ساعد  في الترويج لـعلامة Lazy Oaf لجمهور جديد ، كما ساعد أيضًا إلى انتشار جديد لـلعبة Animal Crossing.

هذه الطريقة هي الأكثر صعوبة في التنفيذ من بين جميع الأفكار المذكورة سابقا وتتطلب استثمار أكبر.

ومع ذلك، فحتى عناصر اللعب البسيطة (مثل الصور الرمزية) قد تساعدك على التميز بين المنافسين.

7. ملء الفراغات في المشاركات

إليك طريقة أخرى لحث جمهورك على المشاركة معك من خلال المنشورات التفاعلية. على عكس استطلاعات الرأي، حيث تقدم للمستهلكين إجابات محددة مسبقًا، يمكن لجمهورك كتابة ما يريدون في هذه المنشورات.

تُشجع مشاركات ملء الفراغات جمهورك على التوقف مؤقتًا والتفاعل مع المحتوى الخاص بك. و في المقابل، تتلقى تعليقات فورية تتعرف من خلالها شركتك على مزيد عن العملاء المحتملين و ما يفضلونه واحتياجاتهم وتفضيلاتهم.

حصل منشور Applebee’s Grill + Bar  على أكثر من 58000 إعجاب وأكثر من 800 تعليق، عندما طلب من المشجعين ملء الفراغات في منشور عن كرة القدم.

8. المناقشات العامة

من أبسط المنشورات التفاعلية على وسائل التواصل الاجتماعي حتى الآن.  حيث يمكنك الاستفادة من شعبية مواضيع المناقشة المنتشرة،  مثلا اقترح على جمهورك مناقشة موضوع  الترند المنتشر الآن في  التعليقات .

ضع في اعتبارك: ليس عليك استخدام كل مواضيع الترند. ولا ينبغي لك. فقد يكون بعضها غير مناسب لعلامتك التجارية، ومن المحتمل أن يعرف متابعوك غرضك إذا حاولت استغلال كل فرصة لجذب الزيارات.

ابحث عن المواضيع التي يمكنك من خلالها إضافة قيمة. و تكون منطقية في مجال عملك.

9. التحديات الفيروسية

تُمثل تحديات وسائل التواصل الاجتماعي قوة لا يستهان بها في قيادة التفاعلات والمشاركة بين المستخدمين، من خلال الحملات الفيروسية.

علاوة على ذلك ، تخلق العلامات التجارية الكبرى تحدياتها الخاصة، ولكن قد تستفيد أكثر إذا نظرت إلى ما يفعله مستهلكو الجيل Z. وهذا الجيل هو الذي تلجأ إليه الأجيال الأكبر سنا للتعرف على ما هو رائج حاليا.

سواء كانت رقصة TikTok أو مبادرة خيرية، هناك شيء سحري وجماعي حول قيام مجموعة من الأشخاص من جميع أنحاء العالم بنفس الشيء.
من المؤكد أنها قصيرة العمر، لكنها تحدث ضجة على المدى القصير. وربما ستستمتع بالقيام بها.

10. مشاركة القصص الخاصة

يحب الناس التحدث عن أنفسهم، وهذا ليس بالأمر السيئ. لا تختلف الشركات عنهم ، حيث أن معظمها لديه صفحة أساسية ضمن محتواها “نبذة عنا” موجودة في كل موقع الشركات تقريبًا.

بالتأكيد ، إنشاء اتصال عاطفي مع العملاء أمرًا أساسيًا لبناء الثقة والتصور الإيجابي للعلامة التجارية. عندما تكون قصة علامتك التجارية، ورسائلها التسويقية مرتبطة بالعميل، فهذا يساعد في تكوين علاقات أقوى مع العملاء.

على سبيل المثال، قد تدعو إحدى العلامات التجارية للعناية بالبشرة المتابعين لمشاركة قصص حول مشاكل بشرتهم، و كيف أثرت على حالتهم النفسية، و كيف حلوها.  و من ثم مشاركة هذه القصص في منشور

خاتمة

ما سبق ذكره هو 10 طرق مثيرة لجذب اهتمام جمهورك، وزيادة معدل مشاهدة المنشورات، وزيادة التحويلات، وبناء علامة تجارية أصلية من خلال المنشورات التفاعلية الجذابة على وسائل التواصل الاجتماعي.

و نصيحة أخيرة، عندما تقوم بإنشاء المنشورات التفاعلية، ضع في اعتبارك دائمًا جمهورك المستهدف وما مدى استفادتهم من قراءة منشورك والتفاعل معه.

اسأل نفسك دائمًا: هل سيكون الأمر مناسبًا لهم؟ هل سيستجيبون؟
هذه الطرق في المهارات التسويقية المكتسبة، رائعة لتقييم ما إذا كان المحتوى سيجذب جمهورك حقًا.

المصادر :

https://www.searchenginejournal.com/social-media-interaction-posts/487387/

https://www.searchenginejournal.com/tips-writing-social-media-interaction-posts/457479/

سناب شات أعمال : ميزات مهمة تعرف عليها!

المقال السابق

حملات إعلانية من نوع conversion : طرق نجاح الحملات الإعلانية

المقال التالي

التعليقات

ما رايك في المقال، هل لديك أي سؤال ؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

المقالات الأكثر شهرة

كيف يمكنني مساعدتك ؟