التسويق بالمحتوىتسويق سوشال ميدياتسويق عقاريمقالات عامةمهارات التسويق

أفكار حملات إعلانية ناجحة : إليكم أهم الأمثلة!

0
حملات اعلانية ناجحة

أفكار حملات إعلانية ناجحة

الحملات التسويقية الناجحة والمؤثرة هي مجرد قصص قوية.

ونحن كمسوقين، يمكننا أن نتعلم من هذه الأمثلة لتقديم إعلانات مؤثرة وآسرة ولا تنسى والتي تلقى صدى لدى العملاء وتبني سمعة العلامة التجارية.

في هذا المقال …سوف نبحث في العناصر الاساسية لأفكار حملات إعلانية ناجحة وبعض أهم الأمثلة عنها.

تابع معنا..

محتوى المقال

أفكار حملات إعلانية ناجحة : اليكم أهم الأمثلة!

سواء كنت تعلن على Google أو Instagram أو YouTube، فإن المفهوم هو نفسه: تحقيق المزيد من المبيعات، عبر أفكار حملات إعلانية ناجحة.

ولكن المنافسة شديدة، وإيجاد طرق جديدة لجذب العملاء هو أمر صعب .

ومع تقدم  التكنولوجيا أصبح لدى المسوقين قدرات جديدة للوصول إلى المستهلكين، لكن التحدي المستمر المتمثل في كيفية كسبهم يظل كما هو.

وستؤدي بعض الأساسيات إلى دفع أفكار حملات إعلانية إلى الطرق الناجحة أو إخفائها بغض النظر عن منفذ التسويق الذي تستخدمه.

كما إن إهمال هذه المفاهيم يمكن أن يعيق نجاحك بغض النظر عن مقدار الإبداع الذي تضعه فيه.

ولقد جمعنا بعض الخصائص التي يجب توفرها والتي ستساعدك على تطوير إعلانات فعالة تؤدي إلى تحويلات بشكل أفضل.

الأفكار الأساسية لحملة إعلانية ناجحة

1. حدد بوضوح جمهورك المستهدف

هذا عنصر أساسي جداً في أفكار حملات إعلانية ناجخة، ولكن غالباً ما يتم تجاهله. فإذا كنت تريد أن يكون إعلانك ناجحاً، فأنت بحاجة إلى معرفة من تتحدث إليه وتبيع له في النهاية.

وكلما تمكنت من استهداف جمهورك بشكل أكثر تحديداً، حصلت على نتائج أفضل.

جمهورك المستهدف هو مجموعة محددة من الأفراد الذين يتمتعون بصفات مماثلة والذين من المرجح أن يهتموا بشكل جماعي بمنتجك أو خدمتك.

وإن أبسط طريقة لتحديد جمهورك المستهدف هي تحديد جميع خصائصه ومن ثم العثور على القواسم المشتركة. هذا يتضمن:

  • عمر
  • جنس
  • موقع
  • مهنة
  • دخل
  • مستوى التعليم
  • الإهتمامات
  • الحالة الإجتماعية
  • نمط الحياة

هذه الخصائص ليست هي ما يجب أن يتم تمثيله في إعلانك، ولكنها توفر لك سياقاً حول كيفية إنشاء إعلانك ومكان وضعه.

وستساعدك هذه القواسم المشتركة على تطوير النسخة النصية الصحيحة من إعلانك بحيث تكون رسائلك متوافقة مع هذا الجمهور.

كما سيساعدك أيضاً على فهم مكان تحديد عمرك.

على سبيل المثال، إذا كانت الفئة العمرية الرئيسية لديك تتراوح بين 45 و65 عاماً، وتتكون في الغالب من أصحاب الأعمال، فقد يكون Facebook أو LinkedIn أفضل منصة لإعلانك.

2. أنشئ إعلانات أصلية ومخصصة

تاريخياً، تم تصميم عروض القيمة داخل الإعلانات حول “ما الفائدة منها؟” وتم تعريف الإعلانات لتوصيل المشكلة التي يمكنها حلها وما الذي يميزها عن الباقي.

وفي حين أن هذا المفهوم لا يزال صحيحاً، فقد تغيرت الرسائل المتعلقة بكيفية معالجة ذلك.

حيث يتزايد طلب المستهلكين على التخصيص، ومن أجل تلبية هذه التوقعات، يحتاج المعلنون إلى إنشاء أفكار حملات إعلانية ناجخة، ذات صلة تحدد رحلة المستهلك.

وهذا يعني اتباع نهج أكثر شمولاً في تصميم إعلانك.

كما يجب أن تكون إعلاناتك الرقمية جزءاً من رحلة تعمل على زيادة الوعي بين جمهورك المستهدف، ثم تغذي هذا الجمهور على مسار التحويل.

ويحتاج المستهلكون إلى معلومات مختلفة في كل مرحلة من مرحلة التفكير في الشراء، لذا يجب أن تعكس إعلاناتك ذلك.

على سبيل المثال، هل تقدم صفحتك المقصودة بشكل فعال الخطوة التالية من الرسائل الواردة في إعلانك؟

ستحقق الإعلانات التي تستخدم هذا المستوى من التخصيص تحويلات أكبر من تلك التي لا تفعل ذلك.

3. استمر في التحسين من خلال اختبار A/B

حتى لو كان أداء أحد الإعلانات جيداً، فلا تستمر في عرضه حتى يتوقف.

اختبر دائماً تصميمات إعلانات جديدة وخطافات جديدة ونهايات جديدة وزوايا جديدة في إعلاناتك.

وبغض النظر عن مدى تحديد جمهورك المستهدف أو مدى تخصيص تصميماتك، لا يمكنك التنبؤ بكيفية تفاعل الجمهور مع حملتك.

لذلك يعد اختبار A/B أداة قوية تحت تصرفك. فهو يساعدك على تحديد أجزاء إعلانك التي يمكن تحسينها، عادةً عن طريق تشغيل صيغتين مختلفتين للإعلان أو إصدارين مختلفين للصفحة المقصودة.

كما تتيح لك هذه الأداة معرفة أفكار حملات إعلانية ناجحة، في جذب التفاعل والإعلان الذي يلقى صدى لدى جمهورك.

حيث يجب أن يكون اختبار A/B ممارسة مستمرة، وليس مجرد أداة تعتمد عليها عندما لا تحصل على النتائج المرجوة.

ويجب استخدامه أيضاً لإعادة استهداف العملاء – أولئك الذين تفاعلوا مع إعلانك ولكنهم لم يجروا أي تحويل.

حتى عندما يكون الأداء جيداً، لا يزال بإمكانك العثور على إصدارات ذات أداء أفضل من الإصدارات الحالية.

ومن المهم عدم المبالغة في تعقيد العملية. قم بتعديل عنصر واحد فقط في كل مرة عند اختبار إعلاناتك.

على سبيل المثال، قم بتشغيل نسختين يختلف فيهما فقط عبارة الحث على اتخاذ إجراء. سيساعدك هذا بشكل أفضل على تتبع أي جزء من الإعلان يحتاج إلى التغيير.

4. تعرف على المقاييس التي يجب تتبعها

البيانات أمر بالغ الأهمية. فعندما يتعلق الأمر بالإعلانات المدفوعة، فإن البيانات هي نجمك الشمالي في مساعدتك على البقاء على المسار الصحيح.

ومن المهم أيضاً التأكد من توافق رؤى بياناتك مع أهدافك التسويقية. ولهذا السبب يعد اختيار مؤشرات الأداء الرئيسية ذات الصلة لتتبعها منذ البداية أمراً مهماً.

فإذا كانت بيانات التتبع الخاصة بك لا تتوافق مع أهداف حملتك، فيمكنك بدورها إجراء تحسينات خاطئة على إعلانك والابتعاد عن أهدافك.

كما يجب أن تتم مراجعة بيانات الأداء بشكل منتظم للمساعدة في العثور على فرص جديدة.

وقبل أن تطلق حملتك، تأكد من أن لديك جميع البيانات التي تريد تتبعها.

كما يجب أن يكون لديك تحكم قوي ليس فقط في مقاييس الإخراج مثل التحويلات أو حجم القائمة أو تكلفة الاكتساب، ولكن أيضًا في مقاييس الإدخال، مثل نسبة النقر إلى الظهور، والتكلفة لكل ألف ظهور، وتكلفة النقرة، ومعدل الاشتراك في البريد الإلكتروني، وما إلى ذلك.

ولا تتعجل في إجراء التغييرات بعد الأسبوع الأول من إطلاق حملتك.

فقد تبلغ فترة التعلم لمعظم خوارزميات الإعلانات سبعة أيام تقريباً، لذا امنحها بعض الوقت حتى يتم الحصول على جميع البيانات قبل إجراء أي تغييرات.

5. استخدم الفيديو القصير

يجب أن يتم تضمين الفيديو القصير في جميع حملاتك الإعلانية. هذا لا يعني أنه يجب استخدامه حصرياً، ولكن يجب أن يكون جزءاً من استراتيجيتك الشاملة.

بالإضافة إلى حقيقة أن الفيديو هو الشكل الأكثر استهلاكاً للمحتوى، ولكن أيضاً لأن هناك العديد من الطرق لاستخدام الفيديو للترويج لعلامتك التجارية.

كما يمكن أن يتضمن محتوى الفيديو عروضاً توضيحية للمنتج وشهادات العملاء وسرد قصة وما إلى ذلك.

مع كون المزيد من سلوك المستهلك مدفوعاً بالأصالة، يمكن أن يمنحك الفيديو قدرة أفضل على التواصل مع جمهورك المستهدف عاطفياً.

كما يساعد إنشاء مقاطع فيديو قصيرة على إيصال رسالتك في غضون ثوانٍ ولا يتطلب الكثير من الإنتاج أو الخبرة.

وفي الواقع، تجذب مقاطع الفيديو غير الرسمية و”غير التقليدية” انتباه الجمهور أكثر من تلك التي تتضمن كل الأجراس والصفارات.

لذلك، حتى لو لم تكن لديك ميزانية إنتاج ضخمة، فلا يزال بإمكانك إنشاء إعلانات فيديو تحكي قصتك وتساعدك على تحقيق أهدافك، في أفكار حملات إعلانية ناجحة.

أفضل 7 حملات تسويقية ناجحة

1. Nike
2. Pepsi
3. Dove
4. Coca-Cola
5. Snickers
6. GoPro
7. Apple

1. Nike : حملة “فقط افعلها”.

واحدة من أمثلة أفكار حملات إعلانية ناجحة، هي الحملات التسويقية الأكثر شهرة هي حملة Nike “Just do it”.

حيث أطلقت Nike الحملة في عام 1988 وضمت رياضيين محترفين وهواة يشاركون إنجازاتهم ويلهمون المشاهدين لفعل الشيء نفسه.

وظهر في أحد الإعلانات التليفزيونية الأولى للحملة عداء ماراثون يبلغ من العمر 80 عاماً يُدعى والت ستاك، وهو رياضي متفاني يركض مسافة 17 ميلاً كل صباح.

بعد إطلاق الحملة، أرسل آلاف الأشخاص قصصاً شخصية عن الأوقات التي قرروا فيها اتخاذ الخطوة و“افعلها فقط”، من ترك وظائفهم الراكدة إلى خسارة أكثر من مائة جنيه إسترليني.

وأصبح الخط الشعار الرمزي لشركة Nike ويستمر في تمثيل العلامة التجارية.

ما الذي جعل هذه الحملة التسويقية ناجحة؟

حددت Nike ارتباطاً عاطفياً مع جمهورها وربطت القصص ذات المغزى بقيمها الأساسية، مثل التحفيز والإلهام والحياة الصحية.

قرار Nike بدمج عرض القيمة للشركة مع رسالة مدفوعة عاطفياً أدى إلى حملة تسويقية ناجحة إلى حد كبير.

كيف نستفيد من هذا المثال ؟

حدد عروض القيمة الخاصة بك وتواصل مع جمهورك عاطفياً، حتى يشعروا بالتوافق مع علامتك التجارية.

2. بيبسي: حملة “هل بيبسي جيدة؟”

أطلقت شركة Pepsi لأول مرة إعلاناً تلفزيونياً سيستمر الناس في الحديث عنه.

“هل بيبسي جيدة؟” عرض إعلان تجاري ستيف كاريل المرشح لجائزة الأوسكار والحائز على جائزة جولدن جلوب، والفنانة المرشحة لجائزة جرامي كاردي بي، والحائز على جائزة جرامي ليل جون في مسرحية هزلية ممتعة ومرحة.

وفي الإعلان، يسأل نادل أحد الزبائن الذين يطلبون الكولا: “هل بيبسي جيدة؟” ويوضح كاريل في مونولوجه أن شركة بيبسي “أكثر من جيدة”.

ويتبع هذا الإعلان السيناريو النموذجي عندما يطلب الأشخاص مشروب كولا، ويفترض النادل أن بيبسي لم تكن خيارهم الأفضل.

وكان الإعلان مقترناً بعرض نصف الوقت برعاية شركة Pepsi، وحفلة لاحقة بعنوان “Planet Pepsi”، وعلب ذات إصدار محدود، وجائزة Pepsi Rookie of the Year.

واستفادت العلامة التجارية الشهيرة من الحدث الرياضي الأكثر شعبية في أمريكا لبدء محادثة حول سبب كون بيبسي أفضل من المتوسط.

ما الذي جعل هذه الحملة التسويقية ناجحة؟

كان مفتاح نجاح حملة بيبسي هو الوعي الذاتي. حيث استغل المسوقون سيناريوهات حقيقية لدى عملائهم في المطاعم عندما واجهوا منتجاتهم.

وفي كل مرة يسأل النادل أحد العملاء: “هل شركة بيبسي جيدة؟” سيربط العميل حتماً البيان بالرسالة التجارية والحملة الإيجابية للغاية.

كيف نستفيد من هذا المثال ؟

اكتشف كيف ينظر عملاؤك إلى علامتك التجارية واستخدمها لصالحك في الحملات التسويقية الواعية بذاتها.

3. Dove: حملة “الجمال الحقيقي”.

يريد الناس سماع القصص المهمة، وقد قدمت حملة “الجمال الحقيقي” من دوف رسالة مؤثرة وحقيقية تحتاجها صناعة التجميل بشدة.

حيث أطلقت شركة يونيليفر حملة دوف للجمال الحقيقي في عام 2004، بهدف بناء الثقة بالنفس لدى النساء والأطفال.

وتضمنت الحملة الأولية بحثاً وذكرت أن فقط من النساء يعتبرن أنفسهن جميلات.

كما تضمنت المرحلة التالية سلسلة من اللوحات الإعلانية التي تقوم ببطولتها نساء حقيقيات بدلاً من العارضات.

وقد لاقت الحملة استحسانا كبيرا وتوسعت لتشمل أشكالا أخرى من وسائل الإعلام، حيث روجت للشيخوخة، وأنواع الجسم المتنوعة، والشفافية حول الشعر المستعار، وما يسمى “العيوب”.

لقد كانت مهمة الإعلانات هي تسليط الضوء على مدى الضرر الذي يمكن أن تلحقه صناعة التجميل بالشابات وإعادة تعريف الجمال.

ما الذي جعل هذه الحملة نستفيد منها في أفكار حملات إعلانية ناجحة؟

تم الاحتفال بحملة Dove للجمال الحقيقي لأنها استخدمت التسويق للتأثير بشكل إيجابي على المشهد الثقافي والصناعة وحياة المستهلكين.

وتستمر الحملة حتى اليوم لتفكيك #BeautyBias والمساعدة في “جعل الجمال مصدراً للثقة، وليس القلق”، وتقترن هذه الحملة بمبادرات التغيير مثل “مشروع تقدير الذات من دوف”، الذي يساعد الأطفال على إعادة تعريف تعريفهم للجمال .

كيف نستفيد من هذا المثال ؟

حدد مشكلة حقيقية تتوافق مع قيم مؤسستك واستخدم جهود التسويق للتأثير على مجتمعك بشكل إيجابي.

4. Coca-Cola : حملة “شارك كوكا كولا”.

في أحد أيام الصيف الحارة، أطلقت شركة Coca-Cola حملتها الشهيرة “Share a Coke” عبر قنوات مختلفة في أستراليا، لتشجيع الناس على الاجتماع معاً ومشاركة مشروب Coca-Cola.

ولم يمض وقت طويل حتى توسعت الحركة إلى المستوى الدولي. وطبعت الحملة أسماء مختلفة عبر زجاجات الكولا مع عبارة “شارك كوكا كولا مع…”.

وعلى الرغم من أن الإعلانات تم عرضها عبر الإعلانات المطبوعة، والإعلانات التجارية، وأغلفة الحافلات خارج المنزل، واللوحات الإعلانية، إلا أن منصة التوزيع الأكثر نجاحاً كانت وسائل التواصل الاجتماعي.

واشترى المستهلكون زجاجات الكولا ذات العلامات التجارية الخاصة بهم وشاركوا صورة للأسماء عبر الإنترنت.

كما حاول المستهلكون العثور على أسمائهم والعثور على أسماء لأصدقائهم وأفراد أسرهم. تعتمد الحملة بأكملها على التخصيص والاتصال.

ما الذي جعل هذه الحملة التسويقية ناجحة؟

لتطوير حملة “شارك كوكا كولا”، تعاونت شركة كوكا كولا مع وكالة الإعلانات أوجيلفي للاستفادة من السلوكيات الشعبية للجيل المستهدف المطلوب؛ جيل الألفية والمشاركة الاجتماعية.

كيف نستفيد من هذا المثال ؟

قم بإجراء بحث لتحديد كيفية تصرف السوق المستهدف عبر الإنترنت وتقديم التسويق لهم بطرق مألوفة على القنوات ذات الصلة.

5. سنيكرز: “أنت لست أنت عندما تكون جائعاً”.

يستمر ظهور المشاهير في جذب انتباه المشاهدين في حملة سنيكرز “أنت لست أنت عندما تكون جائعاً”.

حيث قامت سنيكرز بتجنيد الجميع بدءاً من ستيف بوسيمي وحتى بيتي وايت ليتصرفوا مثل الأشخاص العاديين، المنزعجين من جوعهم ويتصرفون بطرق غير متوقعة في هذه الحركة التي لا تُنسى.

وتبدأ الإعلانات بشخصيات مشهورة في أماكن غير متوقعة، مثل بيتي وايت التي يتم التعامل معها في ملعب كرة قدم، وتنتهي عندما يتناول المشاهير قضمة من قطعة سنيكرز ويعودون إلى شكلهم الحقيقي.

ويشير شعار “أنت لست أنت عندما تجوع” إلى التجربة الإنسانية المشتركة المتمثلة في الانفعال والغضب من الجوع.

ما الذي جعل هذه الحملة التسويقية من ضمن أفكار حملات إعلانية ناجحة؟

تعتبر حملة Snicker هذه فعالة لأنها تستخدم الكوميديا لتسليط الضوء على أن منتجهم، وهو قطعة حلوى سريعة وسهلة، هو الحل الأمثل لمشكلة “الجوع” المنتشرة على نطاق واسع.

حيث حددت العلامة التجارية نقطة الألم لدى العميل ووضعت سنيكرز كحل معقول.

كيف نستفيد من هذا المثال ؟

يستجيب الجمهور جيداً للإعلانات الذكية التي تبدو سريالية وقابلة للتفاعل؛ قم بالشراكة مع الشخصيات المؤثرة المعروفة لإنشاء إعلانات قوية يمكنها تحقيق ذلك.

6. GoPro: حملة “الجوائز”.

تقوم حملة جوائز GoPro بالتسويق لمنشئي المحتوى لإرسال أفضل مقاطع الفيديو والمقاطع والصور الخاصة بهم من GoPro للحصول على فرصة الحصول على المميزات والدفع.

وتوفر الحملة العديد من الفرص للفوز، بما في ذلك تحدي صورة اليوم، وتحدي أي شيء رائع، وتحدي كن بطلاً.

ويستفيد كل تحدٍ من نوع مختلف من منشئي المحتوى، بدءاً من المصور المحترف وحتى المحسن.

والعبقرية وراء حملة GoPro هي أنها تشجع الأشخاص على استخدام المنتج وتعزز مجتمعاً حول التصوير الفوتوغرافي.

وبعد نجاحه المستمر، احتفل فريق GoPro مؤخراً بمرور خمس سنوات على جوائز GoPro.

ما الذي جعل هذه الحملة التسويقية ناجحة؟

نجحت مسابقة التصوير الفوتوغرافي الملهمة هذه في بناء مجتمع وإلهام المستهلكين والإعلان عن أعلى إمكانيات منتج GoPro.

بالإضافة إلى ذلك، بينما يتنافس المصورون لمشاركة أفضل الصور ومقاطع الفيديو الممكنة، يُنظر إلى جهاز GoPro كأداة مرغوبة لمنشئي المحتوى الآخرين الذين يرغبون في فعل الشيء نفسه.

كيف نستفيد من هذا المثال ؟

يمكن للمسوقين النظر إلى مثال الحملة التسويقية هذا لإلهام الحملات التي تستفيد من تجارب العملاء بنجاح.

لذا قم بتشجيع المحتوى الذي ينشئه المستخدمون من خلال تقديم حوافز للمستهلكين لاستخدام تجاربهم الشخصية ومشاركتها مع منتجاتك أو خدماتك.

7. أبل: حملة “الإبداع مستمر”.

خلال جائحة كوفيد-19، أطلقت شركة Apple حملة “الإبداع يستمر”.

ويجمع الإعلان التجاري الأفراد والعائلات في المنزل أثناء عمليات الإغلاق باستخدام أجهزة Apple الخاصة بهم لتصوير مقاطع الفيديو والتقاط الصور وبث المحتوى والمشاركة في أنشطة إبداعية أخرى.

وعلى حد تعبير شركة Apple: “لقد آمنا دائماً بقوة الإبداع. والآن، أكثر من أي وقت مضى، نستلهم الأشخاص من جميع أنحاء العالم الذين يجدون طرقاً جديدة لمشاركة إبداعاتهم وبراعتهم وإنسانيتهم وأملهم.”

ويتم إعداد الإعلان التجاري بموسيقى بيانو مؤثرة ويوضح الأفراح البسيطة التي عاشها الناس أثناء احتجازهم في منازلهم في فترة زمنية غريبة.

ما الذي جعل هذه الحملة هي من ضمن أفكار حملات تسويقية ناجحة؟

في مثال الحملة التسويقية الناجحة هذا، عملت شركة Apple بمثابة شعاع من ضوء الشمس يخترق سحب الوباء.

وقامت شركة Apple أيضاً بالترويج لعروض AppleTV الإيجابية، مثل الميزة الخاصة لجون كرانسينكي “Some Good News” والبث المباشر لأوبرا، لرفع مستوى جمهورها.

ونتيجة لذلك، أنشأت شركة Apple ارتباطاً بعلامتها التجارية باعتبارها حضوراً حقيقياً و راقياً ومهتماً خلال الأوقات الصعبة.

كيف نستفيد من هذا المثال ؟

اخترق ضجيج السوق من خلال تناول موضوع تمت مناقشته على نطاق واسع بشكل مختلف عن منافسيك.

في الختام :

يتطلب إنشاء استراتيجية أفكار حملات إعلانية ناجحة:  معرفة جمهورك، ورسائل متسقة، وأهداف واضحة، والاستفادة من القنوات المناسبة، وتقييم الأداء المستمر.

وعندما يعمل كل هذا معاً، ستحقق إعلاناتك النتائج التي تسعى إلى تحقيقها بإذن الله تعالى .

اتصل بفريقنا إذا كنت بحاجة إلى مساعدة في إنشاء حملة إعلانية متميزة. حيث يمكننا مساعدتك في تطوير حملة إعلانية تتوافق مع أهداف عملك وتجذب انتباه جمهورك المستهدف.

 

المصادر :

https://online.sbu.edu/news/successful-marketing-campaigns

https://www.linkedin.com/pulse/key-elements-successful-advertising-campaign-fusion-one-marketing

التسويق الرقمي عام 2024 : توجهات جديدة وفريدة!

المقال السابق

التسويق الرقمي على جوجل : أدوات ذكاء اصطناعي مساعدة لك🌟

المقال التالي

التعليقات

ما رايك في المقال، هل لديك أي سؤال ؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

المقالات الأكثر شهرة

كيف يمكنني مساعدتك ؟