التسويق بالذكاء الاصطناعيالتسويق بالمحتوىتسويق سوشال ميديامهارات التسويق

التسويق الحديث New Marketing : أهم التحديثات الجديدة!

0
اتجاهات التسويق الحديث

اتجاهات التسويق الحديث

مقدمة

في ظل التسارع الرقمي الموجود في عالمنا اليوم، لا بد من مواكبة التغييرات والتطويرات في الاستراتيجيات في تقنيات التسويق الحديث.

هذا لا يعني التخلي عن الطرق القديمة، بل يعني العمل وفق التطويرات والتغييرات في التسويق قدر الإمكان حيث تضمن الوصول الى نتائج أكثر فعالية وانتاجية.

لذلك، عند اتباع مفاهيم تحديثات التسويق “الحديث” إن صحّ التعبير، فإن الرؤية سوف تتجه نحو المستهلك كعميل رقمي، ونحو الشركات كمنتج رقمي أيضًا.

نحن في العالم الرقمي ويجب أن نتبع أحدث الاتجاهات.

في هذا المقال سنتعرف على تحديثات التسويق لعام 2024.

تابع معنا..

 التسويق الحديث New Marketing : أهم التحديثات الجديدة

لنتعرف أولاً عن ماهية التسويق الحديث..

ما هو التسويق الحديث؟ 

هو منهجية شاملة ومرنة، وتعتمد على البيانات لكي تربط العلامات التجارية في العملاء المثاليين لكي تحقق نتائج الاعمال المستهدفة.

على الرغم من أنه يمكن جمع العناصر بعدد لا حصر له من الطرق، ألا أن التسويق الحديث يمزج بين التفكير الإبداعي والتنفيذ وايضاً البحث والاستراتيجية والتحليل والتكنولوجيا لتحقيق الأهداف.

كل شركة تقريباً تطمح الى النمو، وتوسيع حصتها في السوق، وزيادة الربحية، وزيادة عدد عملائها، وما الى ذلك، لذلك لكي تستطيع الشركة الوصول الى هذه الأهداف،

ستحتاج بالتأكيد الى فرق التسويق الحديثة، لأنها أكثر فاعلية ببناء الوعي بالعلامة التجارية.

مفاهيم التسويق الحديثة

1.مفهوم الإنتاج:

يعتمد هذا المفهوم على أن كلما تم انتاج شيء ما، كلما قلت تكلفته للمستهلكين.

لذلك إذا تمكنت الشركة من معرفة كيفية انتاج المنتج وتوزيعه على نطاق واسع، فأنها ستقلل من التكاليف، يمكننا وصف هذا المفهوم في: زيادة الأرباح وخفض التكاليف.

2.مفهوم المبيعات:

يركز هذا المفهوم على أهمية بيع أكبر قدر ممكن من المنتج، لأن المفهوم يدل عن عملية البيع الفعلي للمنتج.

بغض النظر أذا كان المنتج سوف يلبي احتياجات المستهلك أو جودة المنتج أو الخدمة.

بالإضافة الى ذلك هذا المفهوم لن يبني علاقة طويلة الأجل مع المستهلكين، أو رضاهم.

3.مفهوم المنتج:

بغض النظر عن مدى جودة المنتج، لأن المستهلك في أغلب الأوقات يفكر في الكفاءة وكيفية الوصول اليه، قبل قرار شراء المنتج.

4.مفهوم التسويق:

كما ذكرنا سابقاً، مفهوم التسويق يضع المستهلك كأولوية رئيسية للعمليات التجارية.

أن جميع الدوافع لأنشاء منتج أو انشاء استراتيجية تسويقية، لكي يصل الى المستهلكين المحتملين، هذا كله لتلبية رغبات واحتياجات المستهلك وزيادة رضاه.

ممكن أن يؤدي ذلك الى أن تكون الشركة هي الخيار الأفضل بين منافسيها بسبب وضع احتياجات المستهلكين أولاً.

5.مفهوم التسويق المجتمعي:

أن مفهوم التسويق المجتمعي مشابه لمفهوم التسويق، حيث يتشابهون من خلال تحديد أولويات احتياجات المستهلك، لكن يجب على الشركات ايضاً أن تضع الرفاهية العامة للمستهلك والمجتمع ككل في الاعتبار، على سبيل المثال الأعمال التجارية التي تفكر في الطرق التي تكون صديقة للبيئة لكي تنتج منتجاتها، وتقليل انبعاثات الكربون، وجعل الهواء أكثر صحة، وتحسين ظروف التنفس.

فوائد ومزايا التسويق الحديث

أولًا، زيادة فرص العمل

مع نمو الأعمال التجارية، وايضاً اكتساب العملاء الخدمة التي تلبي احتياجاتهم.

ستحتاج الشركة الى توظيف المزيد من الموظفين لاستيعاب العمليات المتزايدة.

ثانيًا، زيادة جودة الإنتاج

عندما تعرف الشركة ما يحتاجه المستهلك فهذا بالطبع سيسمح لها أن تصنع المنتجات التي تلبي التوقعات، وبالتالي زيادة جودة المنتج.

ثالثًا، التركيز على الإطار العلمي

لكي تجد الشركة الطريقة الاستراتيجية لكي تكون مفيدة للمجتمع ككل، يجب أن تقوم بأبحاث علمية تخص المجتمع، وليس فقط القيام بأبحاث التسويق.

رابعًا، يخلق بيئة للمنافسة

التسويق الحديث يخلق المنافسة، لأن بالطبع تختلف احتياجات الناس، مما يسمح للعديد من الشركات بغض النظر عن حجمها، بالازدهار في التسويق من خلال تلبية الاحتياجات المختلفة.

خامسًا، زيادة المستهلكين

بالطبع كلما كان المستهلك أكثر سعادة بمنتجات الشركة أو خدماتها، سيزيد شرائه،

بالتالي سيصبح أكثر ولاء وإخلاص للشركة.

الفرق بين التسويق الحديث والتسويق التقليدي

استراتيجيات التسويق الحديث

استراتيجيات التسويق الحديث

في التسويق التقليدي كان الهدف الرئيسي هو بيع المنتجات وتحقيق الأرباح، بالإضافة الى تقليل تكلفة الإنتاج، ومفهومه ضيق، ويعتمد ايضاً على التسويق بالدفع.

أما مع التسويق الحديث، وضع التسويق الحديث المستهلك في الأولوية، حيث تقوم الشركات في انتاج المنتجات وفقاً لرغبة المستهلك، وأصبحت جميع العمليات التجارية تدور حول ذلك، يعد مفهومه أوسع ويعتمد على مفاهيم تسويقية جديدة، بالإضافة الى ذلك التسويق الحديث يركز على رضا العميل وخدمة ما بعد البيع والعديد من المتغيرات الأخرى.

مبادئ التسويق الحديث

_تحسين تجربة العملاء في جميع نقاط اتصال العلامة التجارية.

يتوقع العملاء أن يكون هناك تحسين في تجربتهم لنقاط الاتصال الخاصة بنشاطك التجاري.

ايضاً يتوقعون أن يكونوا قادرين على التنقل والتبديل دون عناء بين شاشات متعددة عندما يتفاعلون مع موقع الويب الخاص بك، وعلامتك التجارية.

نعني في كلمة نقاط اتصال أي موقع الويب ومنشورات وسائل التواصل الاجتماعي، والمكالمات الهاتفية، ورسائل البريد الالكتروني.

يجب أن تتحدث كل نقطة اتصال عن قيمة علامتك التجارية، وتأسيس الثقة بينك وبين العملاء.

_بناء اتصالات شخصية مع العملاء:

التوقعات لا تتوقف فقط عند تجربة العلامة التجارية وتحسينها، يجب أن تكون مخصصة ومصممة خصيصاً للعملاء، وليس كمجوعة سكانية غامضة، لكن كأفراد.

يجب أن تتحدث نقاط اتصالك عن متطلباتهم الفردية، وايضاً يجب أن تتوقع رسائل البريد الالكتروني اسئلتهم.

كما تحدثنا سابقاً في مقال عن تسويق B2B, B2C فاذا كانت الشركة B2B يجب أن تكون المبيعات مخصصة للفرد.

_ التكيف مع تطور المشهد التسويقي

التسويق الحديث يحتاج الى مسوقين بطبيعتهم نشيطون، ويكونون قادرين على التكيف باستمرار مع التقنيات والسلوكيات التي تتغير بشكل مستمر، من الذكاء الاصطناعي الى الواقع المعزز الى التسويق عند الطلب وما بعد ذلك.

لذلك يجب أن يكون قادر مواكبة هذه الإحداث وتحديث هذه الخوارزميات، وايضاً معرفة كيف سيتخذ إجراءات عن كيفية تأثير هذه الاتجاهات والتحديثات على أداء حملته.

بالإضافة الى ذلك، مراقبة كيف تتحول هذه العناصر بمرور الوقت، كما أتضح لنا مسبقاً تأثير COVID-19 لذلك نحتاج جميعاً أن نستعد لتلك التغييرات الجذرية.

حيث أن بعض أساسيات التسويق ظلت ثابتة، لكن المشهد حول هذه الأساسيات

بتطور باستمرار، ببساطة التسويق الحديث يتحرك بسرعة، وكل مسوق يتحدى نفسه للتكيف والتعلم هو الذي سيزدهر.

_ قياس وتحليل الأداء التسويقي

التسويق هو استثمار والاستثمار يقاس في العوائد، حيث يشير 98 % من مديري التسويق بأنهم يقومون في قياس عائد الاستثمار باعتباره مصدر قلقهم الأول.

مع ذلك بغض النظر عن مدى تقدم أدوات تحليل البيانات، أدى ظهور Google Gods وأدوات التحليلات التي لا نهاية لها، الى تسهيل فهم الاسناد التسويقي، لكن استراتيجية العلامة التجارية وتطويرها، ستكون أكثر صعوبة في التقييم.

لكن بالطبع المسوق الحديث لن يستسلم، لأنه سيعمل بجد لكي يبني العمليات والاطر لكي يستطيع أن يقيس ما يمكن قياسه.

وتحديد الأفضل ثم تغيير المسار بناء على الرؤى.

_ الاستفادة والتحسين المستمرة

التسويق الحديث لن يعبر خط النهاية ابداً وذلك بسبب الاستكشاف المستمر للأدوات والتقنيات المبتكرة، والتكيف مع تحولات السوق، وايضاً تحسين الاستراتيجيات والحلول الإبداعية التي تكون أكثر فعالية، والتفوق على المنافسين.

حيث أثبتت دراسات أن التسويق الحديث يزيد من الإنتاجية ونجاح المشروع، والرضا الوظيفي والإيرادات.

ماهي تحديات التسويق الحديث؟

من بعض التحديات التي قد تواجه فريق التسويق الحديث وهي:

  • توظيف المواهب.
  • ثم الحفاظ على ميزانية كافية.
  • توليد الخيوط.
  • ثم إيجاد الأدوات المناسبة.
  • تجنب المخاطرة.
  • ثم الانتقال إلى أسواق جديدة.
  • الاحتفاظ بالعملاء.
  • ثم الاحتفاظ بالموظفين وتدريبهم.

ختاماً..

لقد تغير مجال التسويق بشكل كبير في السنوات الأخيرة، ومازال في تطور مستمر، وظهور تقنيات وأدوات جديدة، بالإضافة الى ظهور مصطلحات جديدة للتسويق.

بسبب التغير السريع في التكنولوجيا، التي تؤثر تقريباً على جميع جوانب تصميم المؤسسات لجهودها التسويقية والتنفيذ والتخطيط.

حتى الصناعة قد تغيرت، مثل المنتجات الاستهلاكية، والخدمات المالية وغيرها.

 

المصادر

https://blog.hubspot.com/marketing/ai-marketing-tools

https://www.oliveandcompany.com/blog/what-is-modern-marketing/

الذكاء الاصطناعي في المبيعات : 3 تطبيقات مذهلة!

المقال السابق

الذكاء الاصطناعي في تصميم البيوت : أفضل الأدوات حتى الآن 🌟

المقال التالي

التعليقات

ما رايك في المقال، هل لديك أي سؤال ؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

المقالات الأكثر شهرة

كيف يمكنني مساعدتك ؟