مقالات عامةمهارات التسويق

ما هي استراتيجية المحيط الأزرق والأحمر ؟

0
ما هي استراتيجية المحيط الأزرق والأحمر ؟

ما هي استراتيجية المحيط الأزرق والأحمر ؟

هل سبق لك أن سمعت مصطلحات “استراتيجية المحيط الأزرق” و”استراتيجية المحيط الأحمر” وتساءلت عما تعنيه في عالم التسويق؟ 

 تُستخدم هذه المصطلحات لوصف طريقتين مختلفتين للتنافس في السوق.

وفي هذه المقالة، سوف ناخذ نظرة عامة  عنهما وأهم الفروق بينهما  وأمثلة عن تنفيذ كل من استراتيجية المحيط الأزرق والأحمر.

تابع معنا..

ما هي استراتيجية المحيط الأزرق و المحيط الأحمر ؟

يأتي تعريف استراتيجية المحيط الأزرق والأحمر واسمهما من كتاب استراتيجية المحيط الأزرق الأكثر مبيعاً والتي كتبه اثنان من الباحثين الاقتصاديين، دبليو تشان كيم ورينيه موبورن، والتي تم نشره في عام 2005.

وتهدف استراتيجية المحيط الأزرق هذه، والتي تعتبر مثالية للشركات الصغيرة والمتوسطة والشركات الكبرى والشركات الناشئة، إلى خلق مساحات استراتيجية جديدة لتوجيه نشاط الشركة نحو قطاع اقتصادي أكثر ملاءمة للتنمية لأنه أقل قدرة على المنافسة.

ولهذا السبب من المناسب بشكل خاص اعتماد هذه الإستراتيجية منذ إنشاء الشركة والتفكير في كل تطور لنشاطها وفقاً للسوق الذي سيتم إنشاؤه.

ومن خلال مراقبة نمو هذه الشركات وعوامل نجاحها، سواء كانت شركات جديدة أو شركات تخضع لإعادة الهيكلة، أظهر كيم وماوبورن أن النجاح يعتمد على خلق أسواق خالية من أي منافسة.

وهذا ما أسموه “استراتيجية المحيط الأزرق” وهي تتلخص في بضع نقاط أساسية :

  • خلق الأسواق
  • قلة المنافسة في هذه الأسواق الجديدة
  • إنشاء طلب جديد
  • الولاء لهذا الطلب الجديد
  • القيمة مقابل المال الناتج
  • تحالف التمايز والسعر المرتفع

أما استراتيجية المحيط الأحمر فما هي ؟

إن مكافحة المنافسة من خلال تنفيذ استراتيجيات مختلفة (السيطرة على التكلفة، والتمايز، وما إلى ذلك) يمكن أن تكون مريرة، بل ودموية، ومن هنا جاءت تسمية “المحيط الأحمر” التي تذكرنا باللون الذي تتحول فيه المياه إلى الاحمر عندما يتم اصطياد سمك القرش.

وتتلخص هذه الإستراتيجية أيضاً في بعض النقاط الأساسية:

  • النشاط في الأسواق الحالية
  • الصراع مع المنافسين
  • استغلال الطلب الحالي
  • سباق أفضل قيمة مقابل المال
  • تهدف إما إلى انخفاض الأسعار أو التمايز.

كما يصبح من الواضح لأي رائد أعمال أن الإستراتيجية الأقل خطورة والتي تضمن نمواً قوياً في حجم المبيعات هي استراتيجية المحيط الأزرق.

حيث تركز الشركة على نجاح نشاطها دون القلق بشأن النجاة من الصراع الشرس في سوق مشبعة وتنافسية للغاية.

الفرق بين استراتيجية المحيط الأزرق واستراتيجية المحيط الأحمر

تكون أغلب الشركات في بداية نشئتها أمام خيارين وهما :

الخيار الأول : إما أن تقرر مواجهة الشركات المتنافسة المتواجدة في السوق، والموضع الذي يطمع فيه من خلال محاولة الحصول على حصة في السوق، وهو أمر صعب لأن قواعد المنافسة معروفة للجميع.

كما إن المعركة قد تكون صعبة في بعض حالات المنافسة الشديدة، حتى قد تكون “دموية”. ومن هنا جاءت تسمية هذه الاستراتيجية  باسم “المحيط الأحمر” لوصف مثل هذه الحالة.

الخيار الثاني : إما أن تفكر الشركة في تطوير مساحة مبتكرة لعرضها، أو شريحة مبتكرة، أو موقع تنافسي لن تبدو المنافسة قوية ، أو على أي حال ليست مباشرة.

ومن ثم تخلق الشركة لنفسها بيئة نمو تكون أكثر سلاماً من خلال تصميم وتطوير ابتكار مفيد (ابتكار القيمة) يخلق قيمة لكل من العميل والشركة مع التحكم في التكاليف.

ومن هنا فإن تعبير المحيط الأزرق يصف مثل هذه الحالة.

والآن بعد أن أصبحت مزايا استراتيجية المحيط الأزرق والمحيط الأحمر واضحة تماما، فإن السؤال الوحيد المتبقي هو طرق تنفيذها.

كيف يمكن للمرء اكتشاف الفرص المتاحة لإنشاء شريحة سوقية جديدة؟ هل من الممكن تسهيل العملية؟

بالطبع، كل حالة فريدة من نوعها ولا توجد صيغة سحرية من شأنها أن تخلق لك مجالاً تجارياً لا جدال فيه، ونود أن نقول إن نظام إدارة علاقات العملاء، إذا تم استخدامه بشكل صحيح، يمكن أن يساعد في العثور على مسارات لاستراتيجية المحيط الأزرق.

حيث ترتكز النظرية نفسها على البيانات والأبحاث المكثفة لمختلف حالات العمل.

وعند البحث عن وسيلة لإعادة بناء حدود السوق وإعادة تشكيل نماذج أعمالها، ينبغي للشركات أن تعتمد على البيانات.

فمعظم المؤسسات تتلقى كميات هائلة من المعلومات المقدمة من عملائها، والعملاء المحتملين، والشركاء، والموردين، وما إلى ذلك.

وفي كثير من الأحيان، يكون الكثير من هذا المحتوى القيم غير منظم ويتم فقدانه لاحقاً.

لذلك هذا هو المكان الذي تأتي فيه حلول إدارة علاقات العملاء (CRM) للإنقاذ.

حيث يمكنها المساعدة في تنظيم المعلومات المتناثرة، وتحديد الأنماط، وتحليل الاتجاهات، وتمكين الشركات من اكتشاف طرق بديلة لتطوير منتجاتها والعثور على عملاء جدد ، وكلها مسارات محتملة لاستراتيجية المحيط الأزرق.

علاوة على ذلك، فإن استخدام إدارة علاقات العملاء يمكن أن يساعد في خلق ابتكار ذو قيمة، وهو أيضاً أحد المبادئ الحاسمة لاستراتيجية المحيط الأزرق.

حيث ان الابتكار هو فكرة كسر مقايضة القيمة والتكلفة، أي تحقيق التمايز والتكلفة المنخفضة.

ويعد تحسين تجربة العملاء وزيادة الكفاءة من بين الفوائد الرئيسية المعترف بها لأنظمة إدارة علاقات العملاء، والتي تساهم في تحقيق المبدأ المعني.

بشكل عام، فإن القدرات الرئيسية لإدارة علاقات العملاء، مثل تمكين الشركات من جمع البيانات وتحليلها بشكل فعال، وتطوير خدمة العملاء، وتتبع المنافسين، وما إلى ذلك، تنشئ أرضية مثالية لتفعيل استراتيجية المحيط الأزرق والتنفيذ المستدام.

أمثلة على تطبيق استراتيجية المحيط الأحمر

ميزة تنفيذ استراتيجية المحيط الأحمر هي أن الشركة تعرف احتياجات العملاء في السوق.

حيث تصبح هذه معلومات أساسية مفيدة لاتخاذ قرارات العمل.

ومن ناحية أخرى، لسوء الحظ، فإن شروط المنافسة في السوق ضيقة وشرسة للغاية.

وسيكون تنفيذ استراتيجية المحيط الأحمر ناجحاً إذا آمنت الشركة بالمنتجات والتكتيكات التي ابتكرتها.

حسناً، فيما يلي مثالان على التنفيذ الناجح لاستراتيجية المحيط الأحمر:

1. RyanAir

تطبق شركة RyanAir، وهي شركة طيران من أوروبا، استراتيجية المحيط الأحمر لجذب المستهلكين إلى سوق الطيران.

فلقد اختارت أن تكون شركة طيران تقدم أرخص الأسعار لمنافسيها، وقد أتت هذه الاستراتيجية بثمارها بشكل جيد.

2. أبل Apple

من خلال إطلاق مصدر Startup Talky، تعد شركة Apple واحدة من الشركات التي نفذت بنجاح استراتيجية المحيط الأحمر.

حيث أطلقت الشركة هاتف iPhone في عام 2007 عندما كانت شركات مثل Nokia وSony وMotorola تهيمن على سوق الهواتف المحمولة.

وكان ما قدمه Apple ليس سوى منتج ذي قيمة أفضل.

حيث كانت أجهزة iPhone التي أطلقوها في ذلك الوقت تحتوي بالفعل على تقنية 2G، وهو تطور لم تكن تتمتع به منتجات المنافسين في ذلك الوقت.

أمثلة على تطبيق استراتيجية المحيط الأزرق

دعونا نلقي نظرة على بعض الأمثلة لفهم المفهوم بشكل أفضل:

1- Ford Motors

تعد شركة السيارات الأمريكية Ford Motors أحد الأمثلة المثالية لتقنية المحيط الأزرق.

فقبل إطلاق سلسلتها، كان هناك طوفان هائل من السيارات الفاخرة في السوق.

وتركز كل شركة تصنيع سيارات على إنشاء نماذج سيارات باهظة الثمن وعصرية.

ومع ذلك، فإنها لم تلبي احتياجات فئات الطبقة المتوسطة التي لا تريد مثل هذه المركبات.

حيث يمكن للسيارة الجديدة أن توفر الراحة أثناء الرقع الموحلة أو الطرق الوعرة.

وهكذا قامت شركة فورد موتورز بتطبيق استراتيجية المحيط الأزرق، وحددت مناطق السوق غير المعروفة (السيارات المريحة)، وطبقتها.

2 – Charles Schwab Corporation

هناك مثال آخر مرتبط بمنصة سمسرة الخصم الأمريكية شركة تشارلز شواب، التي تأسست عام 1971.

وقد تضمنت نظرية المحيط الأزرق وأسست أول خدمات مالية متعددة الجنسيات تساعد في تقليل العمولات أثناء معاملات سوق الأوراق المالية.

وفي وقت لاحق، تبنت منصة الوساطة الهندية Zerodha نفس الإستراتيجية ونجحت.

3-Netflix

كانت فكرة المحيط الأزرق لـ Netflix هي إتاحة الأفلام عبر الإنترنت. وعندما بدأ المنافسون في تطبيق نفس الإستراتيجية، أطلقت Netflix عروضها وأفلامها الأصلية.

وبهذه الطريقة أثبتوا أنه من الممكن التحول إلى المحيط الأزرق أكثر من مرة في نفس الصناعة.

أهم الاختلافات بين استراتيجية المحيط الأحمر و استراتيجية المحيط الأزرق

للتعرف على متى يجب استخدام أي استراتيجية المحيط الأزرق والمحيط الأحمر، دعونا نفهم الاختلافات بينهما :

1. السوق

تركز استراتيجية المحيط الأحمر على الأسواق الحالية، في حين أن المفهوم الكامل لاستراتيجية المحيط الأزرق هو كسر الوضع الراهن والتوصل إلى شيء فريد وجديد.

على سبيل المثال، المشروبات الباردة تنتمي إلى المحيط الأحمر حيث أن هناك الكثير من الشركات التي تبيعها. بينما هناك جيلاً جديداً من الطابعات ثلاثية الأبعاد أو السيارات الإلكترونية ذاتية القيادة سينتمي إلى المحيط الأزرق.

2. المنافسون

كما هو موضح أعلاه، تنطوي استراتيجية المحيط الأحمر على منافسة شرسة، في حين أن فكرة المنافسة برمتها لا علاقة لها باستراتيجية المحيط الأزرق.

وذلك لأنه يتضمن استكشاف أسواق جديدة لا تعرف عنها الشركات الأخرى ولا العملاء شيئاً.

3. عوامل التفريق

ونظراً لتسليع العديد من المنتجات في المحيط الأحمر، فإن عامل التمييز النهائي غالباً ما يكون هو السعر.

إذا كنت تتذكر مثال بائعي السكر المذكور أعلاه ، فستتمكن من فهم هذه النقطة بشكل أفضل.

الآن، في المحيط الأزرق، يمكن أن يكون هناك الكثير من العوامل المختلفة ويمكن أن يكون السعر واحداً منها، ولكن ليس بالضرورة العامل الوحيد.

على سبيل المثال، إذا ظهر نوع جديد من الهواتف الذكية في السوق، وهو نوع أفضل من جميع هواتف Apple وAndroid الذكية، فقد تشمل عوامل التمييز التميز وسهولة الاستخدام والأداء الأفضل وما إلى ذلك.

وفي هذه المرحلة، الشركات المنتجة للنوع الجديد لن تتعرض لضغوط لخفض أسعارها بسبب غياب المنافسين في السوق.

4. الطلب

تتنافس شركات المحيط الأحمر مع بعضها البعض من أجل تلبية الطلب الحالي في السوق، لكن شركات المحيط الأزرق، بفضل ابتكاراتها وبُعد نظرها، تخلق نوعاً جديداً من الطلب وتحل المشكلات التي لم يكن العملاء يعرفون أنهم يعانون منها من قبل.

 

خاتمة

في نهاية هذا المقال ، نستنتج أن كل من هذه الاستراتيجيات، استراتيجية المحيط الأزرق والمحيط الأحمر،  تعمل إذا كانت الشركة تعرف كيف ومتى يتم الاستخدام بشكل صحيح.

وبالطبع، هناك الكثير فيما يتعلق باستراتيجيات المحيط الأزرق والمحيط الأحمر أكثر مما هو مذكور في هذه المقالة.

واخيراً ما هو الاختيار الافضل استراتيجية المحيط الأحمر أم الأزرق ؟

كنصيحة لا تتعثر في فخ المحيط الأحمر. بل حاول استخدم حل إدارة علاقات العملاء (CRM) الخاص بك لمساعدتك على الانضمام إلى الظاهرة العالمية لاستراتيجية المحيط الأزرق وإنشاء عمل تجاري يفيدك أنت وعملائك.

المصادر :

https://www.findmycrm.com/blog/crm-implementation/red-ocean-vs-blue-ocean-strategy

https://www.wannawishyou.com/red-ocean-strategy-what-is-it-examples-how-is-it-different-from-blue-ocean/

https://www.wallstreetmojo.com/blue-ocean-strategy/

https://consultport.com/for-consultants/the-red-ocean-vs-blue-ocean-strategy-which-one-to-choose/

ما هي أنواع التسويق ؟

المقال السابق

استراتيجية تسويق منتج جديد

المقال التالي

التعليقات

ما رايك في المقال، هل لديك أي سؤال ؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

المقالات الأكثر شهرة

كيف يمكنني مساعدتك ؟