تسويق سوشال ميديامقالات عامةمهارات التسويق

التسويق عبر المؤثرين و كيف تستفيد منه؟

1
التسويق عبر المؤثرين

التسويق عبر المؤثرين

في السنوات الأخيرة الماضية، أحدث صعود نجوم وسائل التواصل الاجتماعي إلى انفجار استراتيجية التسويق عبر المؤثرين . و هي إحدى الاستراتيجيات الحديثة، و تتمثل في استخدام الشخصيات المؤثرة في الإعلام على وسائل التواصل الاجتماعي للترويج للمنتجات و الخدمات. و قد أثبتت هذه الاستراتيجية فعاليتها في جذب الجماهير و زيادة المبيعات، حيث تتيح للشركات التواصل مع الجماهير بشكل أكثر فاعلية و تأثيرًا. في السابق كان استخدام الشخصيات المؤثر مثل الممثلين و لاعبي الكرة في الاعلانات.

التسويق عبر المؤثرين و كيف تستفيد منه؟

إذا كنت مهتم بتعلم طريقة بناء استراتيجية ناجحة للتسويق عبر المؤثرين، تابع معنا في هذا الدليل المختصر ،  لتصبح خبير في التسويق عبر استخدام المؤثرين، بعد قراءة هذه النصائح والمعلومات .

ما هو التسويق عبر المؤثرين ؟

التسويق عبر المؤثرين هي استراتيجية إعلانية تستخدمها العلامات التجارية للترويج لعروضها. حيث تتضمن الشراكة مع شخصيات مؤثرة قادرة على كسب المال من خلال وسائل التواصل الاجتماعي . و كذلك ترتكز الاستراتيجية على الاستعانة بمؤثرين يتميزون بشعبية كبيرة على وسائل التواصل الاجتماعي، مثل فيسبوك، تويتر، إنستجرام، يوتيوب، وغيرها.
فالتسويق بالمؤثرين يتيح للعلامات التجارية الاستفادة من جمهور كبير و متفاعل. فالشخصيات المؤثرة تثبت المصداقية. و هناك فوائد أخرى عديدة تعرف عليها :

١. الوصول لجمهور أكبر.
٢. زيادة عدد المتابعين لعلامتك التجارية.
٣. زيادة حركة المرور على موقعك.
٤. فرصة للحصول على مزيد من العملاء المحتملين.
٥. زيادة المبيعات.

هل استراتيجية التسويق عبر المؤثرين مناسبة لعملك؟

هل التسويق عبر المؤثرين مناسب لعملك

هل التسويق عبر المؤثرين مناسب لعملك

على الرغم من أن التسويق عبر الشخصيات المؤثرة له فوائده، لكن لا يزال يتعين عليك تحديد ما إذا كان الاستثمار في هذه الاستراتيجية هو الخطوة الصحيحة و المناسبة لعملك. تابع القراءة لاكتشاف قدرة هذه الاستراتيجية على  مساعدتك في معالجة فجوات جهود التسويق من عدمه.

في الواقع، تواجه الشركات اليوم عديد من التحديات التي تعيق نموها. و يكافح بعض رواد الأعمال لتحسين مواقعهم الإلكترونية، بينما يكافح البعض الأخر لتحقيق نجاح في مساعيهم التسويقية.

قد لا يكون التسويق عبر المؤثرين هو الاستراتيجية الصحيحة لكل العلامات التجارية. ولكن هناك حالات مفيدة لهم للغاية.  ومن أجل تحديد مدى استفادتك من هذه الاستراتيجية ، اسأل نفسك الأسئلة التالية:
١. هل توقف العملاء عن متابعتك؟
٢. هل تحتاج إلى نشر علامتك التجارية على نطاق واسع؟
٣. هل تسعى للتوسع و اختراق أسواق جديدة؟
إذا كنت تواجه المشكلات المذكورة أعلاه ، فقد يساعدك التسويق بالمؤثرين.
هل تتلقى مكالمات هاتفية ساخطة من العملاء؟ هل لا يفهم بالضبط عملاؤك ما هو منتجك أو خدمتك؟ إذا كانت الإجابة بنعم ، فهناك انفصال واضح بينك و بين جمهورك المستهدف. و تحتاج إلى مؤثر لسد فجوة الاتصال.
تتمتع شخصيات وسائل التواصل الاجتماعي بجمهور مخلص يلجأ إليها للحصول على المشورة. يمكنك استخدام هذا الولاء لصالحك. و تثقيف جمهورك بعلامتك التجارية.

استخدام المؤثرين لتعريف عملائك بعلامتك التجارية

يساعد التسويق عبر المؤثرين في زيادة الوعي بالعلامة التجارية. إذا كانت شركتك جديدة ، فقد تحتاج إلى مساعدة في إطلاق علامتك التجارية على أرض الواقع.
للمساعدة في هذا الجهد ، يمكنك عقد شراكة مع مؤثر. فهى طريقة رائعة تتيح لك الوصول إلى جمهورك.  تأكد من العمل مع شخص يتطابق مع الخصائص الديموغرافية و السلوكية التي تستهدفها.
عند محاولة التوسع في سوق غير مستغلة أو جديدة ، تحتاج إلى إيجاد طريقة مبتكرة للوصول.  و احد السبل الممتازة هو  العمل من خلال شخصية مؤثرة قوية قادرة على التأثير على هذا الجمهور.
اعمل مع مؤثر لديه فهم شامل لسوقك. نتاقشا سويا في بنود الشراكة للوصول إلى هذا الجمهور.

كيف تعرف ما إذا كان التسويق عبر المؤثر يمكن أن يساعد علامتك التجارية

فيما يلي بعض النصائح العملية لاكتشاف ما إذا كان التسويق عبر المؤثر هو ما تحتاجه شركتك.

أولاً ، تحتاج إلى فهم أهداف حملتك التسويقية. قبل البحث عن المؤثر المناسب ، عليك التفكير فيما تريد تحقيقه. اجعل أهدافك محددة و قابلة للقياس و قابلة للتحقيق و ذات صلة و في الوقت المناسب لإنجاز هذه الخطوة.
وفيما يلي عدد من أهداف حملات التسويق بصفة عامة:
١. زيادة مبيعات منتج معين خلال فترة معينة.
٢. زيادة حركة المرور.
٣. تحسين المشاركة على وسائل التواصل الاجتماعي .
٤. زيادة قائمة المشتركين في البريد الإلكتروني.
٥. زيادة الوعي بالعلامة التجارية عبر الإنترنت.

بعد تحديد أهدافك ، سوف تعلم ما إذا كان التسويق عبر المؤثر يمكن أن يساعدك في تحقيق أهدافك أم لا.
نصيحة أخرى مفيدة، هي البحث في مجال عملك. المؤثرون اليوم متخصصون في مجالات محددة. كما تساعدك هذه النصيحة في تحديد ما إذا كان مجال عملك مناسبًا للتسويق بهذا المؤثر.
على سبيل المثال ، قد لا تُحقق شركة إنشاءات نفس النجاح الذي تحققه شركة التجميل عبر استخدام المؤثرين. و هنا تكمن أهمية مراعاة طبيعة مجال عملك قبل الاستثمار باستراتيجية التسويق عبر المؤثرين.

الأخطاء يجب تجنبها عند تنفيذ الاستراتيجية

 

أخطاء استراتيجية تسويق المؤثرين

أخطاء استراتيجية تسويق المؤثرين

يعد التسويق بالمؤثرين من الاستراتيجيات الفعالة في التسويق عبر الإنترنت، لكن قد تقع الشركات في بعض الأخطاء عند تنفيذها، و من بين هذه الأخطاء:

1. اختيار المؤثر الخطأ:  هو أحد أكبر الأخطاء التي تقع فيها الشركات، لذا يجب اختيار مؤثر يتماشى مع قيم العلامة التجارية و الجمهور المستهدف، بالنظر إلى موضوعاته و محتواه و جمهوره.

2. التركيز على عدد المتابعين فقط : لا يجب ان يقع اختيارك للمؤثر على عدد متابعيه فقط. و لا تأخذه كمعيار وحيد. بل،  يجب التركيز أيضًا على جودة المتابعين. و معدل الارتباط  وقدرة المؤثر على جذب المستهلكين. وتحفيزهم على الشراء.

3. السيطرة الزائدة: قد تحاول بعض الشركات السيطرة على محتوى المؤثر بشدة، مما يدفعه إلى توجه غير أصيل. مما يفقده ثقة الجمهور. يجب منح المؤثرين الحرية الإبداعية و الثقة في قدراتهم على إنتاج محتوى يتناسب مع جمهورهم.

4. عدم الكشف عن المحتوى المدفوع: يجب على الشركات و المؤثرين الكشف عن المحتوى المدفوع. و عدم إخفائه عن المتابعين. يمكن أن يؤدي عدم الكشف إلى فقدان ثقة الجمهور مما يؤثر سابا على مصداقية المؤثر.

5. التركيز فقط على الأهداف القصيرة الأجل: التسويق بالمؤثرين استراتيجية طويلة الأمد، لذا، يجب على الشركات التركيز على بناء علاقات قوية مع المؤثرين بدلاً من استخدامهم لحملات دعائية مؤقتة. من أجل إنتاج محتوى قوي. و تواصل أقوى مع الجمهور.
بتجنب هذه الأخطاء، تنجح حملات التسويق عبر المؤثرين. و تحقق أهدافها التسويقية.

طريقة قياس معدل نجاح الاستراتيجية

قياس نجاح حملات التسويق بالمؤثرين أمرًا حاسمًا لتحديد فعالية هذه الاستراتيجية. و لاتخاذ القرارات الاستباقية للحملات المستقبلية. و فيما يلي بعض المؤشرات لقياس نجاح حملات التسويق بالمؤثرين:

1. معدل التفاعلات: و هو من أهم المؤشرات. حيث يشمل مرات الإعجاب و عدد التعليقات و المشاركات و عدد مرات الحفظ. حيث، يدل معدل التفاعل العالي على جودة المحتوى. و قد لاقى إعجاباً بين متابعي المؤثر. مما يزيد من انتشار العلامة التجارية و بالتالي زيادة المبيعات.

2. معدل التحويل: يشير معدل التحويل إلى عدد الأشخاص الذين قاموا باتخاذ إجراءات، وذلك بعد رؤية محتوى المؤثر. مثل الشراء أو التسجيل أو زيارة الموقع على الانترنت. و يمكن اعتباره مؤشر لعائد الاستثمار .

3. مدى الوصول و الانطباعات: يشير مدى الوصول إلى عدد الأشخاص الذين شاهدوا المحتوى، بينما تشير الانطباعات إلى عدد مرات الاهتمام بالمحتوى. يمكن استخدام هذه المؤشرات لتحديد مدى وصول الحملة و ظهورها بشكل عام.

4. الرأي العام عن العلامة التجارية: مراقبة الرأي العام و انطباعه عن العلامة التجارية، يساعد الشركات على تحديد مدى تأثير محتوى الشخصية المؤثرة على تصور المستهلكين للعلامة التجارية.

5. أداء المؤثر: يعد متابعة أداء المؤثر، مثل قدرته على تحقيق أهداف الحملة و مهاراته في التواصل، وذلك من أجل تحديد نجاح الحملة و لقياس مدي اختيار المؤثرين في المستقبل.

6. تكلفة التفاعل/التحويل: يمكن حساب تكلفة التفاعل أو التحويل لتحديد فعالية الحملة وتوجيه الميزانية للحملات المستقبلية.

ختامًا..

بعد مراجعة البنود السابقة تضمن حملة تسويقية ناجحة بالتعاون مع الشخصيات المؤثرة. لتبقى في صدارة منافسيك. فقط تذكر دائما  قياس نتائجك مقابل أهدافك، لتعرف من نجح و من لم ينجح، لتحقيق مهارة التسويق، وكذلك تحقيق أعلى وصول للحملات.

كيف تصبح منشئ محتوى: اليكم الدليل الشامل

المقال السابق

ما هو التسويق المؤثر و فوائده للشركات ؟

المقال التالي

1 التعليق

  1. […] المؤثرين في الشبكات الاجتماعية لديهم ملايين المشاهدين ، حيث […]

ما رايك في المقال، هل لديك أي سؤال ؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

المقالات الأكثر شهرة

كيف يمكنني مساعدتك ؟