التسويق بالذكاء الاصطناعيالتسويق بالمحتوىتسويق سوشال ميديامقالات عامةمهارات التسويق

بناء العلامة التجارية الشخصية : استراتيجيات تسويقية هامة 2024

2
بناء العلامة التجارية الشخصية

بناء العلامة التجارية الشخصية

أصبح بناء علامة تجارية شخصية جزءاً مهماً من عالم الأعمال التنافسي والشرس جدًا. 

سواء كنت تتطلع إلى تنمية أعمالك المستقلة، أو أن تصبح مؤثراً، أو حتى الحصول على ترقية في العمل.

تابع معنا مقال بناء العلامة التجاريةالشخصية، حيث قمنا بتضمين أهم الاستراتيجيات التسويقية حول كيفية إنشاء بيان علامتك التجارية، وتحديد جمهورك المستهدف، وتطوير استراتيجية المحتوى الخاصة بك، والمزيد..

بناء العلامة التجارية الشخصية: استراتيجيات تسويقية هامة 2024

سواء كنت تتقدم إلى وظائف جديدة، أو تبني ممارستك المهنية المستقلة، أو تستعد لطلب ترقية، فأنت بحاجة إلى التفكير في كيفية تقديم نفسك للعالم. ما هي القصة التي تريد أن ترويها؟

على الرغم من أن بناء العلامة التجارية الشخصية قد لا يكون أمراً سهلاً ، إلا أنه جزء مهم من العالم المهني هذه الأيام.

حيث إن استثمار الوقت في صياغة سرد متماسك سيمكنك من إيصال قيمتك بشكل فعال إلى أصحاب العمل أو العملاء المحتملين.

وعندما يتم ذلك بشكل صحيح، فإن بناء العلامة التجارية الشخصية يمكن أن يكون تمريناً مفيداً يساعدك على التواصل مع إنجازاتك وقيمك وتطلعاتك.

ما هو بناء العلامة التجارية الشخصية؟

بناء العلامة التجارية الشخصية هي مهارة تحديد القيمة الخاصة بك والتعبير عنها وتمييزها.

علامتك التجارية الشخصية هي الطريقة التي سيتواصل بها عملاؤك وأصحاب العمل والمتابعين معك ويفهمون ما تفعله، وكيف ولماذا تفعل ذلك.

نود أن نفكر في الأمر باعتباره روايتك. ما هي القصص عن تجاربك وإنجازاتك التي تريد أن ترويها؟

وبأي صوت أو نغمة تريد أن تروي تلك القصة؟ بمجرد أن تعرف عرضك التقديمي، يمكنك التعبير عنه من خلال وسائط مثل المحفظة والموقع الإلكتروني والسيرة الذاتية ومنصات التواصل الاجتماعي.

لماذا تقضي وقتاً في التركيز على بناء علامتك التجارية الشخصية؟

يمكن لبناء العلامة التجارية الشخصية القوية أن تسهل عليك فتح فرص جديدة للتقدم نحو أهدافك الشخصية والمهنية.

كما ستساعدك علامتك التجارية أيضاً على التميز وتنمية شبكتك وتأسيس قيادة فكرية وفتح الأبواب أمام شراكات وأحداث وفرص جديدة.

إذاً كيف يمكنك بناء علامة تجارية شخصية قوية؟

أحدث 10 استراتيجيات تسويقية لبناء العلامة التجارية الشخصية

نحن في عام 2024، ولقد حان الوقت لإعادة التفكير في استراتيجيات بناء العلامة التجارية الشخصية، وإيجاد طرق مبتكرة لتمييز أنفسنا عن المنافسة.

وفيما يلي أحدث 10 استراتيجيات تسويقية  قابلة للتنفيذ يمكن أن تساعد علامتك الشخصية على التميز: 

1.فهم عرض البيع الفريد الخاص بك (USP)

عرض البيع الفريد الخاص بك هو ما يميزك عن المنافسين. على سبيل المثال، يكمن التميز المميز لشركة Tesla في حلول الطاقة المستدامة والتكنولوجيا المتطورة.

ولتحديد عرض البيع الفريد الخاص بك، افهم الميزات الفريدة لمنتجك أو خدمتك وكيف تفيد عملائك.

2.بناء تواجد قوي عبر الإنترنت

في العصر الرقمي، يعد التواجد القوي عبر الإنترنت أمراً ضرورياً.

حيث استفادت العلامات التجارية مثل Glossier من وسائل التواصل الاجتماعي للتواصل مع جمهورها وتعزيز ظهورها.

لذا فكر في تحسين موقع الويب الخاص بك، وإنشاء محتوى جذاب، والنشاط على منصات التواصل الاجتماعي ذات الصلة.

3.الاستفادة من رواية القصص

تؤثر القصص على الأشخاص وتساعدهم على التواصل عاطفياً مع علامتك التجارية.

مثلاً تحكي شركة TOMS Shoes، من خلال حملتها “واحد مقابل واحد”، قصة رد الجميل، والتي لاقت صدى لدى المستهلكين على مستوى العالم.

4.التركيز على تجربة العملاء

تجربة العملاء الإيجابية يمكن أن تميزك عند بناء العلامة التجارية الشخصية. لقد وضعت أمازون معايير عالية من خلال نهجها الذي يركز على العملاء، مما أدى إلى زيادة ولاء العملاء.

5.أنشئ هوية مرئية لا تُنسى

بدءاً من شعارك وحتى لوحة الألوان، يجب أن تكون عناصرك المرئية متسقة وتعكس شخصية علامتك التجارية. ما الذي ستفعله لبناء الثقة والاعتراف بالسوق المستهدف؟

6.تطوير صوت فريد للعلامة التجارية

يجب أن يعكس صوت علامتك التجارية شخصية شركتك وقيمها. لقد ساعدتهم لغة المحادثة والأسلوب الملتوي التي تتميز بها Mailchimp على التميز في بحر من برامج الأعمال.

7.تنفيذ مبادرة المسؤولية الاجتماعية

يفضل المستهلكون بشكل متزايد العلامات التجارية التي تساهم بشكل إيجابي في المجتمع. لقد أكسبهم التزام باتاغونيا بالاستدامة البيئية قاعدة عملاء مخلصين.

8.الابتكار المستمر

ظلت العلامات التجارية مثل Apple في الطليعة من خلال الابتكار المستمر، مما يضمن أن يكون لديها دائماً شيء جديد لتقدمه لعملائها.

9.إضفاء الطابع الشخصي على جهودك التسويقية

يمكن أن يؤدي التخصيص إلى زيادة مشاركة العملاء بشكل كبير. كما يعد برنامج المكافآت الشخصية من ستاربكس مثالاً ممتازاً لهذه الاستراتيجية الذكية قيد التنفيذ.

10.القياس والتكيف

أخيراً، قم بقياس أداء علامتك التجارية باستمرار وكن مستعداً لتكييف استراتيجياتك بناءً على النتائج التي تتوصل إليها.

أهم النصائح لبناء العلامة التجارية الشخصية :

1. ابدأ بالتفكير في أهدافك

إذا كنت قد بدأت للتو في بناء العلامة التجارية الشخصية، أو حتى إذا كنت تقوم بتحديث علامتك التجارية، فإننا نوصي بالبدء بالتأمل الذاتي. يمكنك استخدام قائمة الأسئلة أدناه للبدء:

  • ما الذي أنا متحمس له؟
  • ما هي قيمي ومعتقداتي؟
  • ما هي نقاط قوتي ومهاراتي الفريدة؟
  • ما هي المشكلة التي يمكنني حلها للناس؟
  • كيف ينظر لي الآخرون حالياً؟
  • ما الذي أريد أن أكون معروفاً به؟
  • كيف يبدو النجاح بالنسبة لعلامتي التجارية؟

الهدف هو التواصل مع غرضك ومهمتك وربطها بنقاط قوتك وأهدافك.

كما إن البدء بالتفكير يمكّنك من تأسيس علامتك التجارية في تعبير أصيل عن نفسك والبدء في تحليل ما يجعلك مختلفًا عن أي شخص آخر.

ويمكنك كتابة الإجابات على أسئلتك وحتى محاولة صياغة بيان العلامة التجارية الشخصية: جملة أو اثنتين تلخص مهاراتك وعرضك. فكر في الشعارات أو العبارات الجذابة.

2. حدد جمهورك وانتبه لهم

إن معرفة جمهورك الرئيسي – سواء كان أصحاب العمل والقائمين بالتوظيف المحتملين، أو المديرين وزملائك في الفريق.

أو حتى المتابعين على تطبيق مثل Instagram أو TikTok – أمر بالغ الأهمية لمعرفة كيفية وضع علامتك التجارية على أفضل وجه.

فإذا كنت تعرف بالفعل من هو جمهورك، فخصص بعض الوقت للبحث في ما يهتم به جمهورك، وما الذي يقدرونه، وما هي الأنظمة الأساسية التي ينشطون عليها أكثر.

وحاول التحدث إلى شخص يمثل جمهورك واطرح عليه هذه الأسئلة. وانتبه بشكل خاص إلى كيفية توضيح إجاباتهم حتى تتمكن من البدء في تطوير أفكار حول كيفية مراسلتهم بشكل أكثر فعالية.

وإذا كنت تبدأ من الصفر ولا تعرف جمهورك بعد، فلا تقلق.

هناك العديد من الطرق التي يمكنك من خلالها اكتشاف جمهورك. ألقِ نظرة على الأشخاص الذين تفاعلوا مع المنشورات على منصات التواصل الاجتماعي الخاصة بك.

واسأل الأصدقاء وزملاء العمل والأقران عن المهارات ووجهات النظر التي تقدمها إلى الطاولة ومن الذي قد يخدمونه بشكل أفضل.

والأهم من ذلك، ابحث عن الإلهام من الأشخاص الذين نجحوا على المنصة أو الصناعات التي ترغب في المشاركة فيها.

‍3. تطوير استراتيجية المحتوى

غالباً ما يكون المحتوى هو حجر الزاوية لعلامة تجارية شخصية ناجحة. حيث يعد المحتوى طريقة رائعة لإخبار الأشخاص بقصتك وتقديم قيمة لجمهورك.

وتعتمد جميع إستراتيجيات المحتوى الرائعة على الفهم العميق لجمهورك وما يحبون استهلاكه.

لذا اقضِ بعض الوقت في معرفة الموضوعات التي تهمهم أكثر، والقنوات والمنصات التي يقضون معظم وقتهم عليها، وما هو سلوك تفاعلهم.

وبمجرد أن تتمكن من الإجابة على هذه الأسئلة، يمكنك صياغة استراتيجية لكيفية الوصول إليهم وإشراكهم بشكل أكثر فعالية.

وغالباً ما نتلقى أسئلة حول التوقيت مثل، “كم مرة يجب أن أنشر المحتوى؟” و“ما هو أفضل وقت للنشر؟” أفضل إجابة هي أن ذلك يعتمد على عدد من العوامل بما في ذلك تفضيلات الجمهور وقدرتك على إنشاء محتوى جديد وأفضل ممارسات النظام الأساسي.

ابدأ بتحديد توقعات معقولة لإنشاء المحتوى الخاص بك، ولا تكن طموحاً لأن ذلك قد يؤدي إلى الإرهاق.

الشيء الأكثر أهمية هو أن تظل متسقة. إذا كان هدفك هو النشر مرتين أسبوعياً على Instagram، فالتزم به. وإذا كان هدفك هو نشر مدونة واحدة شهرياً، فالتزم به.

4. اعتمد على البيانات عندما تستطيع ذلك

يمكن أن تكون البيانات أفضل صديق لك عندما يتعلق الأمر باتخاذ قرارات بشأن علامتك التجارية وزيادة جمهورك ومدى وصولك.

فسواء كنت تقوم بجمع البيانات لسنوات أو كنت تبدأ من الصفر وليس لديك سوى عدد قليل من نقاط البيانات لتحليلها، فإن الشيء الأكثر أهمية الذي يجب أن تضعه في الاعتبار هو أن التحليل الرائع للبيانات يأتي من طرح أسئلة رائعة.

وقبل أن تتعمق في مجموعة البيانات أو نتائج الاستطلاع، خذ بعض الوقت لمعرفة ما تريد أن تتعلمه.

ربما لديك حدس حول جمهورك تريد إثباته أو دحضه. ما هي المشاكل التي تحاول حلها أو ما هي القرارات التي تأمل في اتخاذها؟

المفتاح هو أن ترتكز على شيء تحاول تعلمه حتى لا تضيع في البيانات.

فإذا كنت تبدأ من الصفر، فحاول ألا تتورط كثيراً في ما إذا كانت بياناتك ذات أهمية إحصائية أم لا أو ما إذا كان لديك بيانات كافية لاستخلاص استنتاجات حقيقية حول جمهورك أو سلوكهم.

وعلى الرغم من أهمية هذه العوامل، إلا أنها يمكن أن تعمل أيضاً كعائق أمام التقدم.

لذا بدلاً من ذلك، استخدم البيانات التي لديك لتوجيهك في الاتجاه.

واستخدمها لتكوين حدس حول جمهورك وأسئلة حول ما قد ترغب في تعلمه من البيانات التي تجمعها في المستقبل.

ستساعدك هذه الأسئلة في تحديد البيانات التي تريد جمعها وكيف يمكنك جمعها للمضي قدماً.

وكثيراً ما يسألنا العملاء: “ما هي أدوات جمع البيانات التي يجب أن أستخدمها؟” هناك الكثير من الأدوات المختلفة المتاحة لجمع البيانات.

اليوم، تحتوي جميع منصات التواصل الاجتماعي تقريباً على تحليلات مدمجة يمكنك استخدامها لسحب البيانات.

فإذا كنت تستخدم موقع ويب، فستحتاج إلى التأكد من إعداد Google Analytics.

وشيء واحد نود أيضاً أن نوصي به هو عدم التغاضي عن البيانات النوعية.

حيث يعد إجراء المقابلات مع العملاء أو زملاء العمل أو المديرين السابقين وإرسال الاستبيانات إلى جمهورك طريقة حاسمة لجمع معلومات حول جمهورك.

‍5. أظهر، لا تخبر

في حين أنه قد يكون من المغري أن تخبر جمهورك عن كل تجاربك وأعظم إنجازاتك، إلا أنه سيكون أكثر فعالية إذا عرضتها لهم من خلال القصص ودراسات الحالة.

وقد تكون قادراً على إثارة اهتمام جمهورك من خلال إخبارهم بمهاراتك، ولكنك ستكسب تأييدهم بمجرد إثبات ذلك من خلال مشاركة قصص نجاحك.

وإحدى الملاحظات المهمة التي نؤكد عليهت هي أن المحافظ ودراسات الحالة لا تقتصر على أعمال التصميم أو تلك التي تحتوي على نتائج مرئية.

“هل أطلقت مشروعاً؟ هل جمعت مليون دولار؟ دع الناس يعرفون! لن يعرف أحد ما تفعله إذا لم تتحدث عما تفعله.”

لا يلزم أن يأتي هذا في شكل دراسة حالة أو منشور مدونة في كل مرة. يمكنك أيضاً مشاركة إنجازات أو قصص أصغر على منصات التواصل الاجتماعي مثل LinkedIn أو منصة X.

6. ابدأ بقائمة البريد الإلكتروني

حتى لو كانت قائمتك صغيرة في البداية، فقد تكون ذات قيمة لا تقدر بثمن لمشاركة المحتوى الخاص بك، والتواصل الشخصي مع العملاء المحتملين، واستهداف الجمهور بدقة، وحتى معرفة المزيد عن جمهورك.

للقيام بذلك، ستحتاج أولاً إلى العثور على مزود خدمة البريد الإلكتروني (ESP).

حيث تتمتع العديد من منصات إنشاء مواقع الويب مثل Wix وSquarespace بقدرات ESP مدمجة في منصاتها.

كما يمكنك أيضاً البحث في ESPs المخصصة مثل Mailchimp أو Klaviyo أو Convertkit. وهناك الكثير الذي يمكنك الاختيار من بينها.

وبمجرد اختيار ESP الخاص بك، ستحتاج إلى التوصل إلى بعض الطرق للحصول على رسائل البريد الإلكتروني فعلياً.

المهمة الأولى والأكثر أهمية هي التأكد من أنك تقوم بجذب الزيارات إلى موقعك.

كما يمكنك القيام بذلك من خلال التركيز على تحسين محركات البحث، أو الإعلانات، أو الترويج عبر وسائل التواصل الاجتماعي، أو الانتشار.

في نهاية اليوم، يجب أن يكون تركيزك الأساسي هو إنشاء محتوى رائع لجمهورك لأن هذا هو ما سيؤدي في النهاية إلى زيادة عدد المشاهدات والتفاعل مع المحتوى الخاص بك.

وبمجرد إنشاء حركة مرور قوية إلى المحتوى الخاص بك، يمكنك التركيز على تحسين التقاط بريدك الإلكتروني عن طريق إضافة أشياء إلى موقع الويب الخاص بك مثل لقطات البريد الإلكتروني المنبثقة أو الاشتراك في النشرة الإخبارية أو المحتوى المسور.

وأثناء إنشاء قائمة بريدك الإلكتروني بمرور الوقت، ستتمكن من استخدامها بطرق مختلفة واختبار أفضل الطرق للتفاعل مع جمهورك.

‍7. لا تهتم بصغائر الأمور

نصيحة أخيرة بسيطة ولكنها مهمة. عندما يتعلق الأمر ببناء العلامة التجارية الشخصية، أو حتى مجرد أجزاء منها مثل موقع الويب الخاص بك، أو حسابات الوسائط الاجتماعية، أو المحفظة، أو هوية العلامة التجارية، فقد يكون من السهل التورط في التفاصيل.

نعم، يجب أن تكون محفظتك شاملة، وخالية من الأخطاء، وسهلة القراءة.

لكن الهوس بالأشياء الصغيرة مثل الخط وتصميم موقع الويب واختيار الكلمات يمكن أن يمنعك من تحقيق هدفك الأساسي المتمثل في إيصال المحتوى الخاص بك إلى العالم.

أفضل العلامات التجارية تتطور مع التحديثات الجديدة كما تفعل أنت، لاأحد ينجح وهو مكانه راوح!

في الختام :

في الختام، سيتطلب التميز في عام 2024 فهماً عميقاً لعرض القيمة الفريدة الخاصة بك، وحضوراً قوياً عبر الإنترنت، وسرد قصص مقنع، والتركيز على تجربة العملاء، وهوية مرئية لا تُنسى، وصوت مميز للعلامة التجارية، ومبادرات المسؤولية الاجتماعية، والابتكار المستمر، والتخصيص في التسويق والاستعداد للتكيف.

ومن خلال تنفيذ استراتيجيات بناء العلامة التجارية الشخصية هذه، يمكنك التأكد من أن علامتك التجارية لا تبرز فحسب، بل تزدهر أيضًا في مشهد الأعمال التنافسي لعام 2024.

المصادر

https://www.twenty.team/blog/7-tips-for-building-your-personal-brand-in-2024

https://nicolesteffen.com/2024/01/01/branding-strategies-2024/

تسويق C2C : دليل كامل للمستهلك

المقال السابق

أدوات التسويق للأنستقرام : أفضل 11 أداة ذكية

المقال التالي

2 التعليقات

  1. […] بطبيعة الحال، بمجرد اعتقادك أن Snapchat يستحق المحاولة، ستحتاج لمحتوى مختلف لنشر علامتك التجارية عليه، ومن ثم تعزيز […]

  2. […] يمكنك القيام بذلك من خلال إنشاء صوت فريد للعلامة التجارية وهوية مرئية ورسائل لها صدى لدى العملاء حتى يتواصلوا مع […]

ما رايك في المقال، هل لديك أي سؤال ؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

كيف يمكنني مساعدتك ؟